قصر الحيران التعليمية
لا اله الا الله محمد رسول الله
لا تنسونا في دعائكم في ظهر الغيب و لكم مثله ان شاء الله


منتدى يختص بكل ما يتعلق بالتعليم و الثقافة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم
مواقيت الصلاة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
معاك با الخضراء


المواضيع الأخيرة
» مذكرات السنة اولى متوسط رياضيات
الإثنين 28 أكتوبر 2013, 01:59 من طرف hanahamou

» نكت جزائرية dz
السبت 09 فبراير 2013, 20:29 من طرف tahri ines

» موسوعة الأسئلة و الأجوبة
السبت 09 فبراير 2013, 20:27 من طرف tahri ines

» موقع وزارة الداخلية الجزائرية الجديد
الثلاثاء 22 يناير 2013, 14:51 من طرف tahri ines

» التوزيع السنوي السنة 3 ابتدائي
الخميس 15 نوفمبر 2012, 12:41 من طرف hillali

مواقع تربوية
مواقع مهمة

موقع عبد الحميد بن باديس
صوت القران الكريم
المكتبة الصوتية للقران الكريم
موسوعة الاعجاز
موقع مداد
الباحث الاسلامي
اعرف سرعة اتصالك

انتظروا المزيد  

صحف وطنية
الشروق
الخبر


برامج

شاطر | 
 

 تقنية ثلاثى الابعاد 3D

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
عضو نشط
عضو نشط


عدد الرسائل: 229
تاريخ التسجيل: 26/12/2008

مُساهمةموضوع: تقنية ثلاثى الابعاد 3D   الأربعاء 17 مارس 2010, 01:08

تقنية
ثلاثى الابعاد 3D ماهى قصته وكيف كانت البداية




من خلال
الافلام العالمية ذاخل صالات السينمائية انظر الى شكل التوضيحىوبعده دخلت
الشركات التلفزيونة على خط بكل قوة للانتاج هذه التقنية وابتكار وتطوير كل
ملحقاتها وقالت بانها ستغزو البيوت بأنظمة
التلفزيونات التى تبث صورا
ثلاثية الأبعاد قريبا وفى حقيقة كما قالت
الشركات انها انه ليس تلفزيون
بل مشاهدة حقيقية لصورة مقارنا
التحول من التلفزيونات ثنائية الأبعاد
إلى نظيرتها الثلاثية،بانها ثورة تشبه تحول صورة شاشة التلفزيون من الأبيض
والاسود إلى صورة ملونة وفى المستقبل سيكون تصوير أحداث رياضية وغيرها بشكل
ثلاثي الابعاد باستخدام كاميرات ذات عدستين،مما يجعل اللاعبين يبدون
وكأنهم يقفزون خارج الشاشة اثناء البث عبر التلفزيون الثلاثي الأبعاد. ويجب
الاجهزة استعمال نظارات فعالة وتلفزيونات ذات معدلات عالية لانتعاش الصورة
حتى الوصول إلى نتائج المشاهدة المطلوبةوستعمل هذه الأجهزة عبر تناوب
صورتين واحدة للعين اليسرى والأخرى لليمنى على التلفزيون بسرعة، وستقوم
مغلاقات الرؤية (shutters) على النظارات الثلاثية الأبعاد بتبديل رؤية
المشاهد من العين اليسرى إلى اليمنى بنفس المعدل أي بـ120 هيرتز أو 240
هيرتز للصور مع بعضها البعض .

استحوذت أجهزة التلفاز منذ نشأتها في
الثلاثينيات من القرن الماضي على اهتمامات الناس بعد أن أصبحت تشكل أحد أهم
المصادر إلى جانب الراديو للحصول على الخبر والإطلاع على أحوال العالم.
ومرت أجهزة التلفاز بالعديد من مراحل التطور بدأ من بث لقطات صامتة
باللونين الأبيض والأسود، إلى أن وصلت إلى الحال الذي نراها عليها الآن.
وبهدف المحافظة على مكانة أجهزة التلفاز في ظل الثورة التكنولوجية، حرص
القائمون على صناعتها لإضافة العديد من التحسينات لأجهزتهم من أجل جذب
المستهلك لاقتنائها.

وآخر مراحل التطور الخاصة بها، هي ما يعرف
بأجهزة التلفاز ثلاثية الأبعاد 3D‏ والتي من المتوقع أن يبدأ انتشارها بين
في الناس قبل نهاية النصف الأول من العام الجاري.

وبحسب ما تؤكده
كبرى الشركات المصنعة لأجهزة التلفاز مثل سوني وغيرها، فإن هذه الأجهزة
ستحدث ما يشبه الطفرة من خلال جعل متعة مشاهدة الأفلام عبر شاشات السينما
تكون في غرفة جلوس المشاهد وبشكل فائق الجودة.

أما طريقة عمل هذه
الأجهزة فمرتبطة بآلية الإبصار لدي المشاهد، إذ تبلغ المسافة بين العينين
حوالي 7 سم، الأمر الذي يجعل زاوية النظر لمشهد معين تختلف قليلا بالنسبة
لكل عين.

وترسل الصور الملتقطة من قبل العينين إلى المخ الذي يقوم
بدوره بدمج هذه الصور مع بعضها البعض، ويستخدم فرق المسافة بين زاويتي
النظر لإيجاد نوع من العمق للصورة.

ومن أجل الحصول على صور
تلفزيونية ثلاثية الأبعاد تعتمد الشركات المصنعة على إيجاد طريقة تعمل على
بث صور من زوايا مختلفة لخداع المخ.

وتعتمد فكرة عمل هذه النظارات
على تصفية الألوان وتقديم الصورة من زاويتين مختلفتين للمخ من أجل إيجاد
عمق الصورة أو البعد الثالث لها. إلى جانب ذلك وعدت كبرى الشركات المصنعة
لأجهزة التلفاز بأن لا تحتاج الأجهزة المطروحة في العام الجاري عند
متابعتها لارتداء مثل تلك النظارات.

وتشكل أجهزة التلفاز ثلاثية
الأبعاد نوعا من الطفرة في عالم البث التلفزيوني وطريقة تلقي المشاهد لها،
حيث إن متعة المشاهدة لن تقتصر على وضوح الصورة وإنما ستصنع نوعا من البيئة
التفاعلية بين المشاهد وجهازه، بحيث تشعره وكأن الصور تتقافز داخل غرفة
جلوسه بطريقة تضفي متعة لا يمكن مضاهاتها وتجعله جزأ من المادة التي
يشاهدها وكأنه يقفز ويركض ويسبح مع الأبطال الذين يشاهدهم لكن مع استثناء
شعوره بالألم الذي نراه عبر الشاشة بالطبع.







من بين الشركات التي قدمت
التليفزيون ثلاثي الأبعاد شركة "بانا فيجين الشهيرة" حيث أكد المسؤولون في
الشركة أن هذا التليفزيون الجديد جاهز ليطرح في الأسواق إلا أنه حتى الآن
لا توجد قناة تليفزيون واحدة تبث بهذه التكنولوجيا، وشرح توني صمويل أحد
المسؤلين في الشركة الكيفية التي تظهر بها الصورة ثلاثية الأبعاد حيث يتم
تصوير الشئ المراد عرضه بصورة ثلاثية من خلال كاميرتين.

وتوجه
الكاميرا الأولى بطريقة رأسية ويتم عكس صورة هذه الكاميرا على مرآه ويتم
توصيلها بالشاشة.أما اتجاه الكاميرا الثانية فيكون عاديا مواجها للشئ
المراد تصويره وعلى الشاشة يتم وضع الصورتين معا بحيث تظهر لعين الناظر
العادي وكأنها صورة ذات ظل ولكن بارتداء نظارة خاصة يتم تجميع الصورتين معا
ويمكن رؤية الصورة ثلاثية الأبعاد.


وبالرغم من ان هذه
التقنية قد استخدمت فقط في السينما والمسرح


واستعمالها قليل
جدا في البث المباشر الا ان إحدى الشركات


استطاعت بث مباشر
لمباراة آرسنال ومان يونايتد كتجربة


أولى لخدمة تقنية
البث التلفزيوني " الثلاثي الابعاد"


في تسعة
اماكن في لندن ومانشستر وككارديف وأدنبره إضافة لمدن أخرى.

















ويذكر أن التجارب
الأولية لأجهزة التلفاز ثلاثية الأبعا


د قد نزلت للأسواق
بالفعل، لكن إحدى مشاكل هذه الأجهزة


أنها تتطلب
من المشاهد ارتداء نوعية خاصة من النظارات مثل التي كانت تستخدم في الدور
السينمائية.












مثل إعلان
«فيفا» تعاقدها مع شركة سوني لبث عدد كبير من مباريات كأس العالم 2010
بالأبعاد الثلاثة مفاجأة تؤكد أن التكنولوجيا المقبلة من وراء الأفق قد تجد
موطئ قدم لها في سوق مزدحم بالابتكارات التكنولوجية الترفيهية الجديدة
التي تتصارع فيما بينها لجذب انتباه المستهلك.


ومن
المؤكد حسب إعلان الشركات التكنولوجية


أن جهاز
التلفزيون ثلاثي الأبعاد سيكون متوفرا في الأسواق قبل بد


ء مباريات
كأس العالم، الأمر الذي سيمكن من يريد المبادرة وتجهيز التقنية


، إضافة إلى
الأماكن العامة مثل المقاهي وغيرها للاستفادة من هذه التقنية لأول مرة
عربيا.


تقنية التلفزيون ثلاثي الأبعاد تشبه من
ناحية التجربة السينم


ا ذات
الأبعاد الثلاثة التي تتطلب منك لبس نظارات لمشاهدة الفيلم


، ويتوقع
عبر السنوات لجهاز التلفزيون ثلاثي الأبعاد البديل لكل أجهزة التلفزيون
الحالية أن يسهم في تطور عالم السينما المنزلية.


لمشاهدة
هذه الأجهزة يحتاج الشخص إلى نظارات مصممة خصيصا لهذه الأجهزة


ة تمكن
الشخص من مشاهدة التلفزيون بالبعد الثالث من أي مكان في الغرفة.


هناك
طبعا عدة مشكلات مع هذه الأجهزة تجعل تطورها بطيئا


، فحاليا
يتم فقط إنتاج بعض الأفلام السينمائية في ثلاثة أبعاد


، بينما
باقي البرامج تنتج في بعدين فقط، ولكن مصنعي الأجهزة مثل «سوني»


وغيرها
يعتقدون أنه عبر السنوات ومع ازدياد عدد صالات سينما البعد الثالث


(موجودة
فقط في دبي والكويت عربيا) سيتم إنتاج كل أفلام الأكشن في ثلاثة أبعاد
وربما كل الأفلام بعد ذلك.


إنتاج الأفلام بثلاثة
أبعاد له تكلفة إنتاجية عالية


، وإذا كانت
الأفلام تحقق أرباحا تستحق مثل هذا الاستثمار أحيانا


، فإن
البرامج وغيرها لن تنتج بالأبعاد الثلاثة إلا بعد أن تصبح تكلفة هذا
الإنتاج معقولة وتنخفض تكلفة الأجهزة اللازمة لتصويرها، وهذا أمر متوقع
خلال السنوات العشر المقبلة.


لهذا يعتقد أن تلفزيون الأبعاد الثلاثة سيستخدم في
الغالب لمشاهدة الأفلام من أقراص الـ DVD، ولكن هذا يعني أن تقتني جهازا
خاصا لتشغيل أفلام البعد الثالث، الموجود حاليا من بلو راي Blu-Ray فقط.


هناك أيضا استخدام آخر لمشاهدة الأفلام الشخصية،
وذلك بعد أن أنتجت شركة iMax الكندية (صاحبة اختراع تكنولوجيا الأبعاد
الثلاثة) كاميرات فيديو شخصية بالأبعاد الثلاثة. هذه ستكون بالتأكيد متعة
حقيقية لتصوير المناسبات المهمة في حياة الإنسان الذي يملك المال الكافي
للتحول من عالم البعدين إلى عالم الأبعاد الثلاثة.


حاليا تكلفة الأجهزة في الأسواق العالمية نحو أربعة
آلاف دولار، فيما تكلف النظارات نحو 70 دولارا، ويتوقع أن تنخفض هذه
التكلفة تدريجيا مع انتشار الأجهزة والإقبال عليها، المرهون بازدياد وجود
البرامج المناسبة لها، حتى تصبح أمرا عاديا في الأجهزة، الذي يقول الخبراء
إنه سيتطلب على الأقل خمس سنوات من الآن.


وإذا كان الخبراء يؤكدون أن التحدي الرئيس لانتشار
هذه التقنية هو وجود المحتوى المناسب لها، وإذا كانت «سوني» أحد أهم منتجي
هذه الأجهزة، وهي كذلك أكبر منتج سينمائي في العالم، وأحد أكبر خمسة منتجين
للبرامج التلفزيونية في أمريكا، فإن وجود المحتوى العالمي بالأبعاد
الثلاثة أمر قد لا يكون صعبا جدا تحقيقه بالنسبة لشركة سوني.


من ناحية المحتوى العربي، فإنه من المستبعد تماما
أن تستطيع شركات الإنتاج تحمل تكلفة الإنتاج بالأبعاد الثلاثة، وباستثناء
كأس العالم والرياضة والبرامج الغربية، ففي الغالب لن يجد الشخص العربي ما
يشاهده عليها خلال السنوات الخمس المقبلة.


أجهزة
تلفزيون البعد الثالث أمر مثير طبعا، ولكن أمامها تحديات تجعل نجاحها في
السوق العربي صعبا جدا.


وتقوم
بحملة ترويجية عن طريق لقطات فيديو كليب ثلاثي الأبعاد سوف يتم عرضها في
مناطق مخصصة في كل من برلين و لندن و نيومكسيكو و باريس و ريو دي جانيرو و
روما و سيدني. وسوف يتم تصوير ما مجموعه 25 مباراة باستخدام تقنية التصوير
ثلاثي الأبعاد عن طريق كاميرات خاصة بذلك.

ومع هذا التطور الكبير
في تقنية شاشات العرض الثلاثية الأبعاد، من المتوقع أنه حتى عام 2014 ستبث
جميع الألعاب الرئيسية في العالم منها كأس العالم لكرة القدم آنذاك
باستخدام هذه التقنية، على أمل لا تكون هنالك حاجة لاستخدام نظارات خاصة.

















وتخطط شركة صوني لدمج تقنية العرض
الثلاثي الأبعاد في العديد من أجهزتها مثل شاشات التلفزيون و شاشات الحاسوب
و كذلك نظم البلوء راي إلى جانب البلاي ستايشن 3. الجديد فى عالم ال 3D
اها ستمتد قريبا الى الهواتف المحموله.











و كنال بلوس في فرنسا



سكاي الألمانية تعلن عن إطلاقها
قناة بصيغة الأبعاد الثلاث (3D) ولا يبقى إلا شراء جهاز تلفاز بهذه الصيغة
وقد أعلن المصنعون أن هذه الأجهزة ستتوفر خلال نهاية النصف الأخير من السنة
الجارية .





كما اعلنت باقة قنوات Canal+
Espagne عن قرب انطلاق قناة بنظام 3D وستكون مختصة في الافلام للصغار افلام
الكرتون والافلام الوثائقية العالمية والرياضة واعلنت المجموعة +CANAL
انها ستكون جاهزة في شهر ماي المقبل .



أما في الوطن العربي

فقد
أعلن السيد ناصر بن غانم الخليفي مدير عام قناة الجزيرة الرياضية ...
لمشاهدة مباريات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها جنوب أفريقيا صيف
العام الحالي ... هذا وستخصص الجزيرة الرياضية 5 قنوات كاملة بينها قناة
تحت عنوان "قناة كأس العالم" بالإضافة إلى قناتي +9 +10 وقناة الجزيرة "HD"
وقناة ثلاثية الأبعاد "3D" خصيصاً لتغطية جميع أحداث وفعاليات المونديال،
وذلك عبر بطاقات الجزيرة الرياضية وجهاز استقبال الجزيرة الرياضية ( حض
رسيفر) فقط وليس من خلال أية باقة أخرى.

وتأتي هذه القرارات في إطار
استعدادات إدارة قناة الجزيرة الرياضية لتقديم تغطية متميزة وغير مسبوقة
للمونديال القادم من خلال استوديوهات تحليل وتعليق باللغتين العربية
والانكليزية، حيث يجري التحضير حالياً على قدم وساق لتقديم تغطية حصرية
وشاملة لكل أحداث المونديال وكواليسه، بأسلوب إعلامي يحرص على الإبداع
والتميز.

وتعد إدارة الجزيرة الرياضية مشاهديها الأعزاء بتقديم
العديد من المفاجآت السارة أثناء بث ونقل أحداث المونديال القادم لتزيد من
استمتاعهم بمباريات البطولة.

وكان الخليفي قد أعلن في وقت سابق أن
القناة ستبث بطولة كأس العالم، بالتقنية ثلاثية الأبعاد (D3) .

ويعتبر
البث ثلاثي الأبعاد ثورة تكنولوجية، بحيث سيتيح هذا النظام المتطور لمشاهد
الجزيرة الرياضية رؤية صور مجسمة ثلاثية الأبعاد بجودة فائقة، تضعه على
تماس مباشر مع الحدث المنقول، ليشعر وكأنه موجود داخل الملعب.

وتجدر
الإشارة إلى أن استخدام الجزيرة الرياضية لهذه التقنية الحديثة يعتبر
سابقة كبرى حيث أنها ستكون القناة الأولى في البث بتقنية 3D عربياً وبين
الثلاثة الأول على مستوى العالم كله.



الإمارات تدرس إطلاق البث بتقنية
البعد الثلاثي قبل نهاية 2010



[size=16][size=21]تدرس
الإمارات إطلاق خدمة البث بتقنية البعد الثلاثي قبل نهاية العام الجاري حيث
تدعم البنية التكنولوجية للتقنية المتطورة بحسب حميد راشد الرئيس التنفيذي
للشركة.

وأضاف راشد أن أجهزة البث ثلاثية الأبعاد والتلفزيونات
ثلاثية الأبعاد ستمثل المعيار القادم الجديد في عالم الترفيه المنزلي
مضيفاً أن «رؤية الإمارات» المتخصصة في مجال البث التلفزيوني لديها شبكة
حديثة تدعم خدمة البث ثلاثي الأبعاد.

وأكد أن السوق المحلية تعد
الأكثر تقبلاً لتبني التقنيات الحديثة حيث حققت تقنيات البث عالي الوضوح
انتشاراً كبيراً خلال العام 2009 مؤكداً أن الشركة تحرص دائما على الإمساك
بزمام المبادرة لإطلاق أحدث تقنيات البث التلفزيوني داخل الدولة.

[/size]
[/size]


منقول
للامانة



(¯`•.¸(¯`'•.¸¸.•'´¯).•'´¯)منتديات قصر الحيران التعليمية(¯`•.¸(¯`'•.¸¸.•'´¯).•'´¯)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ksareduc.ahlamontada.com
 

تقنية ثلاثى الابعاد 3D

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قصر الحيران التعليمية ::  ::  :: -